منتديات الشهد في عنب الخليل

سياسية ** دينية ** ثقافية ** فنية ** اجتماعية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مع اقتراب موعد مجزرة الحرم الإبراهيمي ... ماذا نقول ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو العبد
Admin


عدد المساهمات : 159
تاريخ التسجيل : 20/12/2008

مُساهمةموضوع: مع اقتراب موعد مجزرة الحرم الإبراهيمي ... ماذا نقول ؟؟؟   الأربعاء فبراير 04, 2009 9:07 am




في صلاة فجر الخامس عشر من رمضان، الموافق الخامس والعشرين من شباط(فبراير) 1994، ارتكب المستوطن الصهيوني باروخ غولد شتاين مجزرة مروعة بحق المصلين في المسجد الإبراهيمي بالخليل، وقد سقط ضحية هذه المجزرة على الفور تسعة وعشرين شهيداً داخل الحرم، وستة آخرون خارجه، هذا إضافة إلى عشرات الجرحى الذين أصيبوا في تلك المجزرة البشعة.

نفذ المجزرة الطبيب اليهودي "المتدين" باروخ غولد شتاين، وهو يهودي أمريكي، ولد في مدينة بروكلين، وكان يبلغ من العمر عند تنفيذه الجريمة 35 عاماً، وهو من عناصر حركة كاخ الإرهابية.

دخل غولد شتاين لساحة الحرم الإبراهيمي، وهو يحمل بندقية (جاليلي)، وكميات كبيرة من الرصاص والذخائر، وبينما كان المصلون في سجود صلاة الفجر، بدأ بحصدهم برصاص الحقد اليهودي الذي تربى عليه في المدارس الدينية، والمؤسسات التابعة للحركات الإرهابية الصهيونية، التي تدعو كل يهودي إلى قتل أكبر عدد ممكن من الغوييم (الأغيار)، والمقصود بهم (غير اليهود) أيا كانت ديانتهم، فاليهود يعتقدون أنه كلما قتل اليهودي أغياراً أكثر كلما تقرب من الرب أكثر ورضي الرب عنه.

بعد انطلاق زخات الرصاص الأولى من المجرم غولد شتاين، هر المصلون باتجاه بوابات المسجد، فوجدوا أنها قد اغلقت، وتواصل إطلاق النار عليهم، فلم يجدوا أمامهم إلا طلب النجدة والاستغاثة باهالي مدينة الخليل الصابرين، فلبوا نداء إخوانهم وأبنائهم المصلين، لكنهم فوجئوا بإطلاق النار عليهم أيضاً، وسقط منهم عدة شهداء.

فلم يجد المصلون أمام هذا الإجرام الصهيوني إلا حلاً واحداً هو مهاجمة المجرم القاتل باروخ غولد شتاين، وتمكنوا بالفعل من قتله بعد أن نفذ فيهم مجزرة مروعة.

إن من غير المنطقى مطلقاً أن يكون غولد شتاين قد نفذ هذه المجزرة بمفرده، دون مساعدة عناصر الجيش الإسرائيلي المتواجدين في الحرم الإبراهيمي، فكيف يمكن لشخص أن يدخل وبحوزته كل هذه الأسلحة والذخائر دون تنسيق واتفاق؟ ومن ناحية أخرى قام الجنود الصهاينة بإغلاق المسجد على المصلين ومنعوهم من الهرب من رصاصات غولد شتاين التي كانت تلاحقهم في كل اتجاه في المسجد، كما منع الجنود الصهاينة وصول أهالي مدينة الخليل إلى الحرم لنجدة إخوانهم وأبنائهم، بل وقاموا بإطلاق النار عليهم، فسقط منهم ستة شهداء على الفور.

وهكذا يتبين أن المجزرة لم ينفذها باروخ غولد شتاين وحده ، بل بمساعدة كاملة من الجنود الإسرائيليين الذي كانوا في الحرم الإبراهيمي.

ارتج الشعب الفلسطيني على امتداد الوطن عند سماع أخبار هذه الجريمة القذرة، وانطلقت المواجهات في كل أرجاء فلسطين، ومع ذلك واجه الجيش الإسرائيلي المتظاهرين الغاضبين على ما جرى لأبناء شعبهم، وللحرم الإبراهيمي الشريف، وكانت محصلة ذلك اليوم استشهاد خمسين شخصاً، وإصابة 349 آخرين.

علّق الحاخام اليهودي موشيه ليفنغر على مجزرة الحرم بقوله: "إن مقتل العربي يؤسفني بالقدر الذي يؤسفني عند مقتل ذبابة"

ودفن الصهاينة مجرمهم-و كلهم مجرم – باروخ غولد شتاين في مستوطنة (كريات أربع) الجاثمة على أراضي المواطنين الفلسطينيين إلى الشرق من مدينة الخليل، وجعلوا قبره مزاراً، يتجه اليهود إليه في عيد البوريم (المساخر) ليؤدوا يمين الولاء، والسير على نفس الخطى.

هذا هو باروخ غولد شتاين، وهذه جريمته، ومع ذلك يتواصل الحوار مع شاكلته... فإلى متى؟ ومتى نفيق؟ وكيف يعود المفاوض الفلسطيني إلى ذاته؟ وإلى رشده وصوابه؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hraibat.ahlamontada.com
الانتفاضة
مشرف


عدد المساهمات : 136
تاريخ التسجيل : 04/02/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: مع اقتراب موعد مجزرة الحرم الإبراهيمي ... ماذا نقول ؟؟؟   الأربعاء فبراير 04, 2009 9:34 am

االسلام عليكم
شكرا على الموضوع
االلهم ارحم شهدائنا
االلهم ارزقنا الشهادة في سبيلك مقبلين غير مدبرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hi4arab.com\\\\real
عاشقة الخليل



عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 02/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: مع اقتراب موعد مجزرة الحرم الإبراهيمي ... ماذا نقول ؟؟؟   الأربعاء فبراير 04, 2009 1:56 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مع ذكرى مجزرة الحرم الابراهيمي ....نترحم أولا عليهم ونسأل الله ان يكتبهم من الشهداء ...وبالمناسبة أسأل الله أن يفك أسر أبي وهو أحد الناجين من هذه المجزرة ...وفي ذكرى هذه المجزرة التي حصلت في ال1994 يتكرر مشهد قتل المصلين في 2009 دلالة على همجية هذا المحتل المغطسب الذي لا يراعي حرمة لأي مسجد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو العبد
Admin


عدد المساهمات : 159
تاريخ التسجيل : 20/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: مع اقتراب موعد مجزرة الحرم الإبراهيمي ... ماذا نقول ؟؟؟   الخميس فبراير 05, 2009 7:12 am

...وبالمناسبة أسأل الله أن يفك أسر أبي وهو أحد الناجين من هذه المجزرة ...


فك الله اسره
قريبا ان شاء الله ما دام هناك القسام يخطفون الجنود والجلاعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hraibat.ahlamontada.com
ابو العبد
Admin


عدد المساهمات : 159
تاريخ التسجيل : 20/12/2008

مُساهمةموضوع: عمليات ا لرد القسامية على مجزرة الحرم الإبراهيمي   الأربعاء فبراير 11, 2009 12:25 pm

عملية العفولة

وتعد العملية الأولى في سلسلة عمليات ثأر بطولية رداً على مذبحة المسجد الإبراهيمي. ففي يوم 6/4/1994 قام المجاهد البطل الشهيد رائد عبدالله زكارنة أحد أعضاء كتائب الشهيد عز الدين القسام بقيادة سيارة مفخخة تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية وتوقف في محطة باصات العفولة، وفجرها في النحو الساعة (12:25 بتوقيت فلسطين) مما أوقع في صفوف الصهاينة تسعة قتلى وأصيب أكثر من 50 آخرين بجروح وإعاقات وحروق بليغة، وقد جاء في بيان للكتائب أن السيارة التي فجرها الاستشهادي البطل كانت تحمل 57 كغم من المتفجرات، وأنذر البيان المستوطنين بالجلاء ومغادرة مستوطناتهم، وقال إنه "حتى لا يتهمنا أحد بأننا معنيون بقتل المدنيين الإسرائيليين، فإننا نطالب المستوطنين بالجلاء السريع عن الضفة والقطاع" .

عملية الخضيرة

في غمرة احتفالات الكيان الصهيوني بذكرى جنوده الذين قتلوا في الحروب العربية – الإسرائيلية وبعد أسبوع واحد من عملية الرد الأولى، ضربت كتائب القسام ضربتها الثانية بتاريخ 31/4/1994 في بلدة الخضيرة الواقعة شمال غرب مدينة طولكرم، ففي نحو الساعة الثامنة وخمسين دقيقة بتوقيت فلسطين فجر المجاهد عمار عمارنة شحنة ناسفة داخل حافلة للعدو تابعة لشركة إيجد تعمل على خط رقم (80) ، وقد أسفرت العملية البطولية عن مقتل خمسة صهاينة وإصابة نحو 32 آخرين حسب الإحصاءات الرسمية للعدو، وقد كان من بين القتلى عدد من جنود الاحتلال الصهاينة .

عملية القدس

في 9/10/1994 اقتحم اثنين من أسود كتائب الشهيد عز الدين القسام كافة الحواجز الإسرائيلية ووصلا إلى حي نحلات شعفا المجاور لشارع يافا في قلب مدينة القدس المحتلة، وفتحوا النار على عدد كبير من الجنود والمستوطنين، ثم ألقى أحد أسود القسام عدة قنابل يدوية مما أدى إلى مقتل شخصين وجرح 16 آخرين إصابة أربعة منهم حرجة حسب المصادر الرسمية، وقد أسفرت العملية عن استشهاد البطلين الشهيد عصام الجوهري الذي وصل فلسطين من أرض الكنانة للاستشهاد والشهيد حسن عباس من قطاع غزة .

عملية أسر نحسون فاكسمان

يوم الثلاثاء 11/10/1994 أعلنت مجموعة من كتائب القسام أنها أسرت الجندي الصهيوني نحشون فاكسمان، ودعت حكومة العدو لمبادلة فاكسمان بأسرى فلسطينيين تحتجزهم سلطات العدو بينهم عدد من كبار السن والمرضى، وقد منحت مجموعات القسام حكومة الإرهابي اسحاق رابين مهلة وصلت إلى أربعة أيام لتنفيذ عملية المبادلة. غير أن تعاوناً بين سلطة الحكم الذاتي وحكومة العدو وحملة اعتقالات شنها الطرفان وتعذيب شديد طال العشرات من نشطاء حركة "حماس" قادت إلى أطراف خيط تمكن الصهاينة من متابعته للوصول إلى موقع احتجاز الجندي الصهيوني وقد قتل فاكسمان وقائد الوحدة المختارة في جيش الاحتلال وعدد من الجنود أثناء محاولة اقتحام الموقع فيما استشهد ثلاثة مجاهدون كانوا يحرسون الجندي. وقد انتهت العملية مساء يوم الجمعة 14/10/1994 بعد أن وافق أفراد المجموعة القسامية على تمديد المهلة لمدة 24 ساعة لمنح جهود الوساطة مجالاً أكبر غير أن رابين حاول استغلال المهلة لاقتحام مقر الوحدة في محاولة لتحرير فاكسمان .

عملية شارع ديزنكوف

في واحدة من أكثر العمليات الاستشهادية قوة وتأثيراً ونجاحاً، قام الشهيد صالح عبد الرحيم صوي بعملية تفجير بطولية في باص في شارع ديزنكوف في قلب مدينة تل أبيب الإسرائيلية صباح 10/10/1994 مما أدى إلى مقتل 23 صهيونياً وإصابة ما يزيد عن 47 آخرين. وقد هز الانفجار الضخم والذي حول الحافلة إلى كومة من الحطام وأسفر عن إلحاق خسائر مادية كبيرة في واجهات المحال والمنازل المجاورة لمكان الانفجار، إضافة إلى إحداث حالة من الإرباك وسط أركان أجهزة العدو الأمنية، وضجة واسعة في أوساط حكومة رابين العمالية، الذي قطع زيارته لبريطانيا فور سماعه الخبر فيما قطع وزير الشرطة الصهيوني هو الآخر زيارة كان يقوم بها للولايات المتحدة. وقد سعى رابين فور عودته إلى عقد اجتماع طارئ لقادة الأجهزة الأمنية الصهيونية لبحث الإجراءات الواجب اتخاذها للرد على الهجوم والحد من نشاط حماس في الضفة الغربية والقطاع. وقد جاءت العملية رداً على استشهاد خاطفي الجندي الصهيوني نحشون فاكسمان .

عملية رفح

صباح 24/11/1994 شنت إحدى مجموعات الكتائب العاملة في منطقة رفح هجوماً مسلحاً ضد دورية صهيونية أدى إلى مقتل وجرح جميع أفرادها. وكان أعضاء الخلية قد زرعوا ثلاث عبوات ناسفة على السلك الحديدي الواقع بين مدينة رفح ومصر لدورية صهيونية كانت تقوم بأعمال الدورية، وعندما وصل الجيب للكمين قام أسود القسام بتفجير العبوات الثلاثة ثم أطلقوا زخات من الرصاص القسامي على الجيب الصهيوني مما أدى إلى إصابة أفراد الدورية إصابات مباشرة .

عملية مستوطنة غندئيل

في 28/11/1994 قام أفراد إحدى الخلايا العاملة في مدينة الخليل بهجوم مسلح بالقرب من مستوطنة غندئيل جنوب مدينة الخليل، حيث لقي أحد أبرز قادة المستوطنين في الضفة الغربية هو الحاخام عامي أوفير مصرعه وأصيب شرطي صهيوني كان ينقله معه بسيارته بجروح متوسطة .

عملية سلاح الطيران

في الساعة السادسة من صباح 25/12/1994 تمكنت كتائب الشهيد عز الدين القسام من تحقيق إنجاز جديد على الصعيدين الأمني والاستخباري يضاف لقائمة إنجازاتها الطويلة في حربها ضد العدو الصهيوني، فقد تمكنت مجموعات الإسناد العاملة في منطقة القدس المحتلة من نقل المجاهد الشهيد أيمن كامل جمعة راضي عبر كافة الحواجز العسكرية التي أقامها العدو، ليحول دون قيام المجاهدين بتنفيذ واجباتهم الاستشهادية، واستطاعوا تأمين وصوله من قطاع غزة إلى محطة باص عسكرية تقع بالقرب من مباني الأمة في القدس الغربية المحتلة، وكان الهدف من الهجوم تفجير باص صهيوني يقل ضباطاً وجنوداً يخدمون في سلاح الجو، باستخدام عبوة ناسفة شديدة الانفجار تحوي 10 كغم من مادة تي.ان.تي، لكن خللاً ما حال دون دخول الشهيد للباص فقام البطل بتفجير العبوة بجانب الباص مما أدى إلى إصابة العديد من ركابه، واعترف جيش الاحتلال بإصابة 13 طياراً اثنان منهم في حالة الخطر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hraibat.ahlamontada.com
الانتفاضة
مشرف


عدد المساهمات : 136
تاريخ التسجيل : 04/02/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: مع اقتراب موعد مجزرة الحرم الإبراهيمي ... ماذا نقول ؟؟؟   الخميس فبراير 12, 2009 1:24 am

االسلام عليكم
سجل قسامي مشرف
رحم الله المهندس الشهيد البطل يحيى عياش مهندس العمليات الاستشهادية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hi4arab.com\\\\real
 
مع اقتراب موعد مجزرة الحرم الإبراهيمي ... ماذا نقول ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشهد في عنب الخليل :: المحور السياسي واخر المستجدات-
انتقل الى: